الاحداث

الاعياد الشعبانية المباركة

نرفع آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب العصر والزمان مولانا الإمام القائم عجل الله فرجه الشريف والمراجع العظام وكل شيعي موالي لأهل البيت (عليهم السلام) وبالاخص ابناء عمومتي واعزائي ، بهذه المناسبة الكريمة الأوهي ذكرى ميلاد سيد شباب أهل ألجنه الإمام الحسين (عليه السلام)،وأخوه أبو الفضل العباس ابن علي بن أبي طالب والإمام السجاد علي ابن الحسين ( عليهم السلام)،لذا نهنئ جميع ألامه الإسلامية بهذه الولادة المباركة كل عام والجميع بألف خير وصحة وعافيه

عن الرسول الاعظم (هبط الي جبريل فأخبرني أنكم قتلى وان مصارعكم شتى، فحمدت الله على ذلك وسألته لكم الخيرة. قال: فقال له الحسين عليه السلام: يا أبه فمن يزورها ويتعاهدها على تشتتها؟ فقال: طوائف من أمتي يريدون بذلك بري وصلتي، أتعاهدهم في الموقف فآخذ أعضادهم فأنجيهم من أهواله وشدائده)

وعن الامام علي: ((يوكل الله سبحانه بقبر الحسين بن علي أربعة آلاف ملك شعثا غبرا يستغفرون له ويدعون لمن جاءه. رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول: يأتي قوم في آخر الزمان يزورون قبر ابني الحسين، فمن زاره فكأنما زارني، ومن زارني فكأنما زار الله سبحانه وتعالى، ألا من زار الحسين فكأنما زار الله على عرشه))

وعن الامام الحسين بن علي ((من زارني بعد موتي زرته يوم القيامة، ولو لم يكن الا في النار لأخرجته منها))

نسأل الله لنا ولكم ان نكون من هذه الطوائف التي تطوف بقبور ساداتي وموالي